تطور مثل السايبر كفرع منفصل من حقل الأخلاقيات التطبيقي

23

عز الدين محمد عثمان الأمين

فيما يلي سنرى أن أخلاقيات السايبر مجال معرفي واسع:

  • فهي جزء من علم الأخلاق التطبيقي Applied Ethics ولذلك سنتعرض في عجالة لبعض من هذه النظريات الفلسفية لأن ذلك سيفسر لنا الكثير من وجهات النظر المختلفة التي تنشأ بسبب الاعتماد على نظريات فلسفية مختلفة.
  • وهي جزء من الأخلاقيات المهنية Professional Ethics ولذلك يمكن أن نستعين ونقيس على أوضاع مشابهة في النظم المهنية للطب والهندسة والقانون ولذلك سنتناول الأخلاق من الناحية المهنية.

وبالإضافة لذلك فلن نكتفي بالأخلاقيات المهنية كما في المهن الأخرى إذ أن طبيعة السايبر وانتشارها (توسع الإنترنت … الخ) يفرض توسيع دائرة أخلاق السايبر [كما ورد في فقرات سابقة].

  • –        كما أنها مجال من مجالات الفلسفة الوصفية Descriptive Ethics وهي التي تعني بالحالات وتحليلها. ومثال ذلك دراسة وتحليل الأثر الاجتماعي للحاسوب في بعض القطاعات فقد تكون النتيجة النمو الاقتصادي أو التسبب في العطالة … الخ.
  • وهي أيضاً ذات علاقة بدراسات الأعراف Normative Studies فبينما تقوم الدراسات الوصفية بوصف الحالة وتحليلها تبحث دراسات الأعراف في الحل. وبما أن الأعراف تصف الموقف الأخلاقي في البيئة المعنية والثقافة المعنية فإن الحل المقترح سيجيء عادلاً وصحيحاً وأخلاقياً وفقاً للأعراف المعينة.

مثال:

هل فصل مجموعة من الموظفين بسبب إدخال الحاسوب في جهة ما أخلاقي أم غير أخلاقي؟

  • –        الدراسات الوصفية تساعد في إجلاء الحقائق والوصف الدقيق للمسألة وتحليلها (دون إصدار حلول أو أحكام). ثم بعد ذلك يأتي الحكم وفقاً للدراسات العرفية (القانون السائد والأعراف السائدة الخ).