Software Engineering Code of Ethics and Professional Practice 1999 (SECEPP)

30

عز الدين محمد عثمان الأمين

هذه القواعد اعتمدتها جمعيتان مهنيتان وهي بذلك تمثل القواعد الأخلاقية للمهنة. وتتكون من جزئيتين: نسخة مختصرة ونسخة كاملة.

وهذه اللوائح تعني بالسلوك والقرارات التي يتخذها مهندسو البرمجيات والمهنيون والمعلمون والمدراء والمشرفون والمتدربون وطلاب المهنة. واللوائح ليست خوارزميات تولد السلوك الأخلاقي إنما هي مؤشرات يقتضي استخدامها مراعاة الظروف المحيطة للموقف وخصوصاً في حالات التعارض. (لم تضمن هذه اللوائح هنا لأنها متاحة من الإنترنت فلا بد من قراءتها ومعرفة اثنين من المبادئ – على الأقل – معرفة جيدة).

النسخة المختصرة:

يلتزم مهندسو البرمجة بجعل التحليل والتوصيف والتصميم والتطوير والاختبار وصيانة البرمجيات مهنة مفيدة ومحترمة. وتماشياً مع التزامهم بصحة وسلامة ورفاهية الجمهور سيلتزم مهندسو البرمجيات بالمبادئ الثمانية التالية:

  1. الجمهور Public: العمل على ما يحقق مصالح الجمهور.
  2. الزبون والمخدم Client and Employer : العمل وفق ما يحقق أقصى مصالح الزبون والمخدم ولا يتعارض مع مصالح الجمهور.
  3. المنتج Product: التأكد من أن المنتج وتعديلاته تحقق أعلى المعايير المهنية.
  4. الرأي Judgment : توخي النزاهة والحياد في رأيهم المهني.
  5. الإدارة Management : يلتزم القياديون والمدراء من مهندسي النظم بانتهاج الأساليب الأخلاقية في إدارة وتطوير وصيانة البرمجيات.
  6. المهنة Profession : السعي لتقدم والمهنة وللارتقاء بنزاهتها بما يتماشى مع مصلحة الجمهور.
  7. الزملاء Colleagues : العدل ومساندة الزملاء.
  8. الذات Self : المساهمة في التعلم المستمر Lifelong Learning للارتقاء بأدائهم المهني ومراعاة الوسائل الأخلاقية في أداء المهنة.

لهذه اللائحة ديباجة / مقدمة Preamble تتحدث عن الاهتمام بالمتأثرين بالتكنولوجيا وعن معاملة الآخرين باحترام، وأن تضع في الحسبان رأي الجمهور عند اتخاذ قراراتنا بعد أن نمكن الجمهور من الإلمام بالموضوع ، ونناشد المهنيين بالنظر في الآثار التي تحدثها قراراتهم على الضعفاء.

هل تنجو هذه اللوائح من الانتقادات التي وجهت للوائح السابقة؟

يرى المنتقدون أنها قاصرة فقط على مهندسي البرمجيات أي أنها لا تشمل عموميات ولا شأن لها بالمهنيين الآخرين وأنها مبهمة ولا توجه الأعضاء كيف يتصرفون في حالة تصادم اللوائح.

أما بالنسبة للتصادم بين المواقف الأخلاقية فهذه اللوائح هرمية: الجمهور ثم الزبون ثم المنتج. الخ.